انطلاق المرحلة الاولى للاختبارات السريرية للقاح “فخرا” الايراني

  ا  وقدم مدير مشروع لقاح “فخرا” في هذه المراسم، تقريرا عن نشاطات منظمة الابحاث والابتكارات الدفاعية (سبند) في مجال مكافحة فيروس كورونا لاسيما بانتاج لقاح “فخرا”، وقال: منذ بداية انتشار وباء كورونا قامت منظمة سبند بالاعتماد على الموارد البشرية المتخصصة والملتزمة وذات الخبرة ووجود بنية تحتية متخصصة مناسبة وبجهود الدكتور محسن فخري زادة (الرئيس الشهيد لمنظمة سبند) وزملائه في مجال الصحة ببذل مساعيهم للتعامل مع هذا الوباء.  واضاف كان بناء جميع أنواع معدات تشخيص فيروس كوفيد-19 والمختبرات المتخصصة على المستوى المتحرك (3) ، والتي تم تسليم اثنتين منها إلى مؤسسة رازي ومؤسسة باستور، بداية هذا الجهاد الشامل.  وتابع مدير مشروع لقاح “فخرا” قائلا: “بدأت عملية البحث والتطوير للقاح كوفيد 19 في مارس/آذار 2020، وعزل هذا الفيروس من 35 ألف عينة من المرضى الإيرانيين وزراعة 30 عزلة مناسبة، وتم اختيار وإنتاج أول بذرة لقاح من بينهم، ومن خلال إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات للتعرف ش، تم إعداد بطاقة الهوية الخاصة به ووصل المرشح للقاح Covid 19 إلى مرحلة الإنتاج التجريبي في يونيو/حزيران 2020.  واضاف كريمي ان عملية الإنتاج، بما في ذلك زراعة الخلايا والتلقيح والتكاثر والعزل والتنقية والتعطيل والتركيب ، بدأت في وقت قصير ، تلتها اختبارات على الحيوانات ومجموعة متنوعة من اختبارات مراقبة الجودة.  واردف يقول: بعد إجراء الفحوصات المخبرية والحيوانية على أكثر من 650 حيوانًا من أنواع مختلفة من الفئران والأرانب والخنازير والقرود، تم إثبات سلامة وفعالية اللقاح وإرسال ملف هذا اللقاح إلى منظمة الغذاء والدواء، وفي نفس الوقت بدأ العمل في تصميم وبناء مصنع لانتاج كميات كبيرة من هذا اللقاح والذي يتم تنفيذه بسرعة بعد موافقة منظمة الغذاء والدواء على الخطط ونأمل أن يدخل مرحلة الإنتاج في الصيف القادم.  واوضح مدير مشروع لقاح “فخرا” أنه خلال التعاملات مع منظمة الغذاء والدواء وإجراء الإصلاحات اللازمة، تقرر تقديم اللقاح بأعلى المعايير الدولية للشعب الايراني بما يؤدي الى افتخار ايران، وقال: لهذا السبب، وإحياءً لذكرى شهيدنا العزيز (الشهيد فخري زادة)، زُين اسم اللقاح بـ (فخر) حيث تم حقن هذا اللقاح تخليداً لذكرى هذا الشهيد لابنه العزيز.  المصدر: وكالة فارس